-->

شرب الماء يمكن أن يمنع الأمراض و يعالجها


ماء,صنبور ماء,مكافحة الامراض,المرض,اهمية الماء,مياه زلال,شركه الماء,مكافحة الامراض المعدية,

 شرب الماء للوقاية و مكافحة الامراض المعدية

ماهي الفوائد المهمة و الاساسية لشرب الماء ؟

• يمنع الماء حصوات الكلى. 

السبب الأكثر شيوعًا لحصى الكلى هو عدم شرب كمية كافية من الماء. نظرًا لأن الماء يذوب المواد التي تشكل حصوات في البول ، فإن شرب 12 كوبًا يوميًا يساعد في علاج حصوات الكلى.

• يعالج الماء عدوى المسالك البولية. 

كلما شربت المزيد من الماء ، زادت كمية التبول. سيساعد شرب الكثير من الماء على طرد البكتيريا الضارة من المثانة.

• يساعد الماء المرضى المصابين بالإسهال عن طريق منع الجفاف.

 كإسعافات أولية للإسهال ،
 يمكنك صنع محلول الإماهة الفموي الخاص بك في المنزل. 
امزج كوبًا من الماء مع ملعقتين صغيرتين من السكر وربع ملعقة صغيرة من الملح. اشرب قدر ما يمكنك تحمله لأن هذا يشبه محلول سكر العنب في المستشفى.

• يساعد الماء على تقليل الحمى. 

بالنسبة لأعراض الأنفلونزا ، 
يمكن أن يساعد شرب الماء في تقليل الحمى عن طريق التبول "للحرارة" خارج الجسم. إذا كنت مريضًا ، خذ المزيد من الماء للتعافي بشكل أسرع.

• يساعد الماء على علاج السعال ونزلات البرد والتهاب الحلق والتهابات الجهاز التنفسي.

 يساعد الماء على تخفيف البلغم اللزج. أخبرني أخصائي رئوي محترم أن شرب الكثير من الماء مفيد مثل بعض mucolytics.

• يقلل الماء من حرقة المعدة. 

يمكن أن يساعد تناول جرعتين أو ثلاث جرعات من الماء كل 20 دقيقة أو نحو ذلك في التخلص من حمض المعدة. الموز والماء بدائل فعالة لأخذ مضادات الحموضة. جربها.

• يمنع الماء الإمساك ومضاعفاته. 

قلة المياه يمكن أن تصلب البراز وتؤدي إلى البواسير وداء الرتوج ، وهو مرض في الأمعاء الغليظة. تناول الكثير من الخضروات واشرب الماء لتليين البراز.

• تبقيك المياه في حالة تأهب وحيوية. 

إذا كنت تعاني من الجفاف ، فهذا يعني أن دمك أكثر سمكًا. هذا يجعل من الصعب على الدورة الدموية. ونتيجة لذلك ، يمكن أن يصبح الدماغ أقل نشاطًا ويمكنك أن تشعر بالارتباك والتعب. تظهر بعض الدراسات أيضًا أن الماء قد يساعد في علاج الصداع النصفي.

• يساعد الماء على إنقاص الوزن. 

عن طريق شرب كوب أو اثنين من الماء قبل الوجبة ، ستقلل من كمية الطعام التي يمكنك تناولها من أجل الشعور بالشبع. يحتوي الماء على صفر سعرات حرارية ولن يجعلك سمينًا.

• يحافظ الماء على بشرتك ناعمة ومشرقة.

 تمامًا كما سيكون لدى الشخص المصاب بالجفاف عينان عميقتان وجلد متجعد ، كذلك سيظهر الشخص المرطب بالكامل بشرة مشرقة وجميلة.

10 طرق صحية لشرب الماء :

1. اشرب الماء عند الاستيقاظ.

 يفقد جسمك الماء أثناء النوم ، لذا اشرب كوبًا قبل النوم ، وكوبًا آخر عند الاستيقاظ. تشعر بالعطش أو الجفاف بشكل طبيعي في الصباح. يساعد شرب الماء في الصباح على طرد السموم التي تراكمت طوال الليل.

2. شرب 8 إلى 12 أكواب في اليوم.

 وفقًا لـ Mayo Clinic ، يحتاج الفرد الذي يبلغ وزنه 120 رطلاً إلى ثمانية أكواب من الماء يوميًا ، بينما يحتاج الشخص الذي يبلغ وزنه 190 رطلاً إلى 12 كوبًا يوميًا. يجب علينا مراقبة لون البول وإبقائه على جانب الضوء. ومع ذلك ، اشرب فقط 16 كوبًا كحد أقصى يوميًا ، وليس أكثر.

3. شرب شيئا فشيئا طوال اليوم.

 يفضل شرب الماء طوال اليوم بدلًا من شرب كأسين مرة واحدة. سيقلل هذا من الضغط على القلب (خاصة إذا كنت تعاني من أمراض القلب) ويعطي جسمك المزيد من الوقت لاستيعابه.

4. لا تنتظر حتى تشعر بالعطش لشرب الماء. 

في الوقت الذي تشعر فيه بالعطش ، ربما تكون قد احتجت بالفعل إلى كأسين تحت احتياجاتك الطبيعية من الماء. المسنون أيضًا أقل حساسية لحاجة الجسم إلى الماء.

5. شرب الماء وليس المشروبات الغازية أو الكحول أو القهوة. 

يعتقد بعض الخبراء أن الشاي والمشروبات الغازية والقهوة يمكن أن تكون مجففة. علاوة على ذلك ، يمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة الفوسفور والسكر في مشروبات الكولا إلى حالات مثل هشاشة العظام ومرض السكري. أظهرت إحدى الدراسات أن البالغين الذين شربوا ستة أكواب من القهوة يوميًا يعانون من الجفاف الخفيف. شرب الكحول أسوأ بكثير لأنه يجف في الواقع عن طريق جعلك تبول كثيرًا.

6. تدريب الأطفال على شرب الماء. 

كن مثالًا جيدًا لأطفالك وشرب الماء معًا. تأكد من أن الأطفال يشربون ما يكفي من الماء عندما يكونون نشطين. ضع زجاجة مياه كبيرة في صندوق الغداء.

7. اشرب أكثر عندما تكون ساخنة.

 يحتاج الأشخاص الذين يعيشون في المناخات الحارة مثل الفلبين إلى شرب المزيد من الماء. هم أكثر عرضة لتطوير حصوات الكلى مقارنة مع أولئك الذين يعيشون في مناطق أكثر برودة.

8. اشرب أكثر أثناء التمرين. 

عند ممارسة الرياضة ، تحتاج إلى شرب المزيد من الماء لتعويض فقدان السوائل. اذهب للحصول على 500 مل إضافية من الماء لمدة 30 دقيقة إلى ساعة واحدة. يساعد تناول الموز أيضًا في الحفاظ على البوتاسيوم مرتفعًا.

9. اشرب أكثر عندما تكون مريضا. 

على الرغم من أنك لا تشعر بذلك ،
 فأنت تحتاج حقًا إلى شرب المزيد من الماء لمساعدة جسمك على التعافي من العدوى المختلفة. إذا كنت تعاني من الجفاف ، فسوف تشعر أنك أسوأ بكثير.

10. اشرب أكثر إذا كنت حاملاً. 

تحتاج النساء الحوامل أو المرضعات إلى سوائل إضافية للبقاء رطبًا. يوصي معهد الطب النساء الحوامل بشرب 10 أكواب من السوائل يوميًا والنساء اللواتي يرضعن من الثدي يتناولن حوالي 13 كوبًا من السوائل يوميًا.

في السطور التالية، نوضح كمية الماء اليومية، التي يحتاج إليها جسم الإنسان، ليدرا عنه مجموعة من أخطر الأمراض( الكوب هنا يسع حوالي ربع لتر).

أمراض القلب (5) اكواب :

قامت مجموعة من الباحثين، في جامعة كاليفورنيا، بدراسة تناولت العلاقة بين عادات الشرب والأزمات القلبية
المميتة. وشملت الدراسة 20 الف مريض من مرضى القلب، وتتبعت حالتهم على مدى عشرين عام.
وأثبتت الدراسة أن احتمالات الإصابة بأزمات قلبية مميتة في سن متقدمة، تهبط إلى النصف لدي من يحرضون على شرب خمسة أكواب ماء أو أكثر يوميا. وعلى العكس من ذلك . فان احتمالات الإصابة بهذه الأزمات المميتة
تصل إلى الضعف لدى المرضی، الذين يحرصون على تناول المشروبات الغازية الفوارة،
 او القهوة أو المشروبات الكحولية بدلا من الماء.
يقول الدكتور المشرف على الدراسة:  في الأساس، عدم شرب كمية كافية من الماء يمكن أن يضر بالقلب
 كالتدخين تماما. وعلى الرغم من أن شرب كمية كافية من الماء يمكن أن يكون من العادات اليومية التي يسهل على أي إنسان ممنه تباعها، إلا أن هذه العادة البسيطة يمكن أن تنقذ عشرات الآلاف سنويا،
من الموت، وذلك باقل تكلفة ممكنة«. وما أدهش الباحثين فعلاً هو أعداد المرضى، الذين شملتهم فوائد هذه العادة، بصفة خاصة
بين من قرروا الإقلاع عن التدخين ومقاطعة الدهون وممارسة الرياضة يوميا بشكل مكثف عن ذي قبل. فقد كانت هذه العادة سببا في خفض معدلات الإصابة بالأزمات القلبية، بشكل غير مسبوق.
ويتميز الماء بهذه القدرة نظر لامتصاص الدم له، ما يؤدي إلى تخفيف كثافته والحد من
احتمالات تكون الجلطات. اما السوائل الأخری كالمشروبات الغازية، أو الفوارة، فلا يكون لها الأثر نفسه، لانها تحتاج إلى أن تخفف قبل أن يتمكن الجسم من هضمها. وهذه العملية تحتاج إلى سحب الماء من الدم إلى المعدة، ما يرفع من احتمالات الإصابة بالجفاف.

صحة الطفل (7) أكواب: 

قامت مجموعة من خبراء الصحة العامة، في
بعض مناطق »إنجلترا« و آسكتلندا« بتوزيع أكواب ماء مجانية، على تلاميذ المرحلة الابتدائية، في بعض المدارس. وقد لوحظ بعد
ذلك ارتفاع مستوى الدرجات في الاختبارات الدورية التي تجرى لتلاميذ هذه المدارس، 
بعد أن أدى الماء إلى زيادة القدرة على التركيیز والحد من مظاهر الفوضي بين هؤلاء التلاميذ.وقد ثبت طبيا أن تناول الطفل، كمية من الماءتتراوح بين 6 و8 أكواب يوميا. يمنع جفاف الدماء الذي يتكون من الماء بنسبة )8%. كما أن النشاط الكيميائي 
الذي يحدث أثناء آلية التفگير يرتبط ارتباطا مباشرا بكميات الماء،
التي يتقاولها الإنسان. فقد أثبت ت الاختبارات أنه في حالة الشعور بالظما، فإن مستوى الأداء الذهنى ينخفض بنسبة 10% على الأقل اضافة إلى ذلك، تؤكد الإحصائيات العالمية زيادة أعداد الأطفال، الذين يعانون مشكلات صحية في الكلى والمثانة، ترتبط بالجفاف.
يقول الدكتور الاستشاري في وحدة الحماية الصحية ان التلف الذي يلحق بالكلی يزيد من احتمال ارتفاع
ضغط الدم على المدى الطويل، والأهم من ذلك أن هناك احتمالات بأن قدرة الطفل على التفكير تتدهور بلا رجعة، إذا لم يشرب كميات كافية من الماء. وبالنسبة إلى المتاعب الصحية التي
تصيب الجهاز البولي والتناسلي، يضيف الطبيب: إذا كان الطفل لا يريد دخول دورة المياه طوال اليوم، وإذا کان غير معتاد على
استعمال دورة المياه المدرسية، فهذا يعني انه لا يحصل على ما كفيه من الماء، وهكذا، يدفع الطفل ثمن هذ النقص بعد البلوغ في صورة التهابات مزمنة، في الكلي وارتفاع في ضغط الدم  .
ويؤكد الخبراء ضرورة أن يشرب الطفل الماء بكميات بات أكبر من الحليب، وعصائر الفاكهة، لأن
الماء يساعد الجسم على التخلص من الكميات الزائدة من الملح. التي تحتوي عليها وجباتنا المعاصرة، كما أن الماء. الذي يخلو من السكر والسعرات الحرارية. لا يعود الطفل على مذاق والمشروبات الحلوة. كما ثبت بالتجرية أن الماء يمد الطفل بالطاقة، بمعدل ثابت، وعلى مدی ساعات طويلة. في حين تمد المشروبات السكرية الطفل بالطاقة، فترة قصيرة. فالطفل
عندما يتناول مشروبات ترتفع فيها نسية السكر ، فإن مستويات السكر في الدم ترتضع ارتفاعا
ويعقب ذلك انخفاض مفاجي، ما يؤثر سلبا في قدرته على التركيز.

الكابة (7) أكواب :

أثبتت دراسات بريطانية حديثة. أن تناول
المزيد من الماء. يساعد على تحسين الحالة المزاجية، لدى البالغين، كما يحول دون الإصابة بالكابة، وبالتغيرات المزاجية الحادة، كما أجريت أبحاث أخرى، بهدف إثبات أثر بعض الأطعمة الإيجابي في الحالة الذهنية والمزاجية للإنسان، و توقع الباحثون أن تتصدر الفواکه والخضار والأسماك الدسمة القائمة، ولكنهم وجدوا أن الفائدة القصوي، تصل عندما يبدا الإنسان في شرب كميات كبيرة من الماء.
تقول خبيرة التغذية، التي اشرفت على هذا البحث: .80%
الاشخاص الذين حاولوا زيادة كميات الماء، التي يشربونها کوسيلة لتحسين حالتهم الانفعالية والذهنية،
ابلغوا عن حدوث تحسن ملحوظ. وقد كنا جميعا تعلم أن الماء يؤثر إيجابا في الصحة الجسدية،
ولكن الجديد في الأمر يتمثل في العلاقة بينه وبين الصحة النفسية والذهنية-

سرطان المثانة (6) أكواب:

آثبتت دراسات أجريت في جامعتي هارفارد« و اوهيوستيت في الولايات المتحدة أن احتمالات الأصابة بسرطان المثانة تنخفض
بمعدل 49% لدى الأشخاص الذين يشربون ستة أكواب من الماء، أو أكثر يوميا، قياس بمن يشربون أقل من كوب يوميا ،. وقد أظهرت النتائج، التي نشرت في المجلات الطبية، أيضا، آن هذه النسبة تنخفض في حالة استبدال الماء بالعصائر والمشروبات الغازية أو المنبهة أو الكحولية.

سرطان الثدي (4) أكواب:

أجريت في الجامعة دراسة
لمقارنة عادات الشرب، بین 40 امرأة مصابة بسرطان الثدي، و50 امراة سليمة. وثبت من الدراسة أن النساء المصابات، يقبلن على شرب الماء بنسبة تقل عن 70% في حالة النساء السليمات. وطرحت الدراسة فرضية بان الجفاف يلعب دورا في الإصابة بسرطان الثدي، وهذه الفرضية تفسر ازدیاد احتمالات الإصابة بهذا النوع من السرطان، بين المضيفات الجويات، وذلك لانخفاض نسب الرطوبة وانخفاض الضغط الجوي داخل كابينة الطائرة، ما يساعد على اصابة الأعضاء المركزية في الجسم بالجفاف.
كما تفسر هذه الفرضية انخفاض احتمالات الإصابة بسرطان الثدي، مع تقدم العمر، بین الأمهات اللاتي انجبن أطفالا. ذلك لأن الجسم يحصل على كميات كافية من الماء أثناء فترة الحمل  لوفاء بحاجة الجنين

سرطان القولون (5)أكواب:

أثبتت دراسات أجريت فى الولايات المتحدة أن شرب 5 أكواب ماء يوميا، أو أكثر، يقلل من احتمالات الإصابة
 بسرطان القولون إلى النصف.

السمنة (10) أكواب:

تؤدي السمنة الشديدة أحياناً إلى الوفاة نظراً لتأثيراتها السلبية في ضغط الدم، وارتفاع نسبة الكوليسترول، ولا شك ان للماء دوراً في محاربة السمنة، ؤقد أثبتت دراسة حديثة أن الدماغ، عندما یبعث بإشارات تدل على الإحساس
بالعطش، فإننا نخطى تفسيرها، ونترجمها أحيانا على أنها رسائل جوع.
إضافة إلى ذلك، فقد أثبتت  20 عاما في دراسة الآثار الصحية للماء، أن السمنة، كغيرها من الأمراض
يمكن أن تكون من عواقب الجفاف. يقول الباحث: نحن نمد الجسم بالطعام، إذا طلب الماء. لذلك، يلجأ البعض إلى فقد الكيلوغرامات
الزائدة عن طريق شرب الماء قبل الأكل، وهم بذلك يحاولون الفصل بين الأحاسيس«. لذلك،
ينصح بشرب 10 أكواب من الماء، يوميا، حتى لا تختلط علينا إشارات الجوع بإشارات الظماً.

أمراض الكلى (10) أكواب:

تحتاج الكلى إلى كميات كافية من الماء، التؤدی وظیيفتها على الوجه الأمثل. ومن دون
الماء، ترتفع احتمالات الإصابة، بالتهابات الكلي، وتكون الحصوات، ما يمكن
ان يودي الى ارتفاع ضغط الدم على المدى الطويل. وقد ثبت طبيا، أن شرب 10 أكواب من الماء يوميا على
الأقل، يمكن أن يقي الإنسان أمراض الكلى.

الحساسية (8) أكواب:

 إن الحساسية هی مؤشر لارتفاع نسبة الهيستامين في الجسم،
يؤدي إلى تقلص عضلات الشعب الهوائية. لكن الدراسات التي أجريت على الحيوانات أثبتت 
أن معدلات الهيستامين تقل إذا زادت كمية الماء،التي نمد الجسم بها يوميا. يضيف الطبيب: 
تستجيب حالات الحساسية للعلاج بالماء، بعد مرور فترة زمنية تتراوح بين أسبوع وأربعة أسابيع تبعا لحدة الحالة. 
وينصح بتناول 6 إلى 8 أكواب من الماء يوميا.

ضغط الدم المرتفع (10)أكواب:

فإن ارتفاع ضغط الدم يعد مؤشرا لاحتياج الجسم للماء. وكنتيجة
لذلك، فإن حجم السائل الكلي في الجسم ينخفض، فتضيق بالتالي الشرايين، ويلاقي القلب صعوبة أكبر في ضخ الدم عبر جميع
مناطق الجسم. يقول الطبيب: الماء يعد من أفضل مدرات البول الطبيعية. فإذا اعتاد مرضى
ضفط الدم المرتفع، على امداد أجسامهم بكميات أكبر من الماء يوميا، فإنهم لن يحتاجوا بعد ذلك إلى أخذ عقاقير مدرة للبول، وذلك بعد استشارة الطبيب المتابع للحالة«. وينصحالطبيب مرضى الضغط المرتفع بتناول8 إلى 10 أكواب من الماء يومياً.

جديد قسم : معلومات عامة

جميع الحقوق محفوظة © 2020 ل J Rose